2011-10-09

التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت

التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

هذا الصباح أول ما فتحت عيناي ..
أخذت الايفون لأرى كم الساعة ..
لأقرأ رسالة من تطبيق ايفون اسلام ..
يقول :
خبر عاجل : توفي ستيف جوبز
في البداية أحسست بضيق شديد ..
فهذه الشخصية التي جعلت من العالم عالم آخر !
شخصية تحدث عنها الآلاف !
ولست بصدد الحديث عن أعمالها وسيرة حياتها ..

ولكن هناك دروس خلدها ستيف جوبز في حياته
علينا أن نعتبر بها ونفهمها ونطبقها بشكل صحيح ..
اخفضوا الصوت – هناك موسيقى

ابق جائعاً .. ابق أحمقاً ..
هذه الكلمات رأيتها أكثر من مرة ..
لقد لامست أشياء عميقة في داخلي !
،
التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

وككل البدايات كانت ضعيفة ومتواضعة جداً ..
ولا زلت أذكر قبل ما يقارب الخمسة عشرة عاماً ..
أنني كنت أرى شعار آبل وهو يضيء وينطفأ بألوان ذابلة
حينما نخرج من أحد الأنفاق في مدينة الرياض
وها هو الآن يضيء بين أيدينا

،
التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

حقاً من كان يتخيل قبل سنوات !
أن هناك من سيزعزع عرش مايكروسوفت
والتي جعلت من مالكها أغنى رجل بالعالم
ومن كان يتوقع أيضاً أن العالم سيتخلى عن هواتف نوكيا الخلوية !

التي تغلغلت في جيوب الناس بشكل يفوق الخيال !
بكل بساطة ..
إنه ستيف جوبز  يا ساده !

التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !
،
لقد ضرب ستيف في حياته أعلى مظاهر البساطة والتواضع
فلم يتبختر بأزياء مزركشة
ولم ينساق وراء عالم الموضة الغير منتهي ..

التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

على الرغم أنه من أثرياء العالم
ولكنه بقي بزيه الموحد في أهم أيام آبل السنوية ..
لعله بذلك يعطي رسالة للعالم أجمع ..
أن العبرة ليست بالمظاهر ولكنها بالجوهر والعقل ..
،
كل ما قرأنا أو سمعنا هذا الاسم ..
يتبادر لأذهاننا شخصية متواضعة ذات ابتسامة جميلة وملامح بسيطة ..

التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

لقد عانى هذا الرجل بينما هو في أوج نجاحاته ..
من أشد أنواع السرطانات فتكاً بالبشر !
ولكنه لم ينثني تحت وطأه الإحباط واليأس ..
ولقد علم في قراره نفسه أنه لن يعيش طويلاً ..
وأن أيامه في هذا العالم باتت معدودة ..
ولكنه أصر على الإنجاز والعمل ..
ولم يستقيل إلا قبل شهر من الآن ..
حتى يطمئن على سير شركته وفتاة أحلامه
ولعل هذه من دروسه العظيمة التي قالها لنا ..
دون حتى أن ينطق بها !
،
التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

لقد رحل ستيف جوبز وسنرحل نحن أيضاً ..
لكن يا تُرى ما هو الأثر الذي سنصنعه ..
هل سيحزن عليك العالم أجمع ؟!
وهل ستمدع أعينهم على فراقك ؟
هل سيضع اسمك قوقل في صفحته الرئيسية ؟
وهل ستخلد ذكراك في كل بيت ؟
،
التفاحة التي قضمها العالم .. ماتت !

هذه الأسئلة أرسلها لنا ستيف جوبز قبل وفاته
ليقول لنا هذا هو الطريق وهذه هي الوسيلة
انطلقوا إلى العمل ،،
فليس هناك أحد سيبقى مخلداً على هذه الأرض !
،
عصام