هل تحتاج المرأة إلى المنشطات الجنسية؟

غالبا عندما نتحدث عن الضعف الجنسى، ومن ثم اللجوء إلى المنشطات الجنسية يكون الحديث فقط عند الرجال، ولكن هل قد تحتاج المرأة أيضا إلى منشطات أو قد تعانى من الضعف الجنسى؟

توضح لنا الدكتورة هبة قطب مستشارة العلاقات الجنسية، أن الوظيفة الجنسية لتلك المنشطات يكون واحدا عند الرجل والمرأة، ولكن غالبا ما تحتاج المرأة إلى تناول تلك المنشطات، خاصة وأن تأثير العلاقة الجنسية عند المرأة تختلف عن تأثيرها عند الرجل، حيث إن المرأة تأثرها يغلب عليه الطابع الحسى وعاطفى بالدرجة الأولى، لذا فالرجل يكون أكثر استفادة من تلك المنشطات عن المرأة.
وعلى الجانب تشير دكتورة هبة إلى أنه قد تعانى بعض النساء من أمراض كالسكر أو الارتفاع فى ضغط الدم، فهؤلاء قد يستفدن بتناول تلك الأدوية، خاصة أنها تحسن من حالة الدورة الدموية والأوردة.
ومن المتعارف عليه أن المرأة عندما تصل إلى ما يعرف بسن الياس تصاب بتغيرات هرمونية عديدة فى الجسم، وقد تحدث لها مشاكل جنسية متعلقة بالسن، وفى هذه الحالة يجب تدخل الطبيب للعلاج والذى يكون علاجه هرمونيا للتخلص من الأعراض التى قد تشمل آلاما عامة فى الجسم ومشاكل فى الغدد.
وفى حالات أخرى توضح دكتورة هبة أن المرأة قد تكون غير متعاطفة جنسيا، نتيجة لإصابتها بالهموم أو المشاكل النفسية المتكررة، خاصة وأن الدراسات تؤكد أن المرأة التى تعانى من اكتئاب ترفض العلاقة الحميمة مع زوجها، وقد تحتاج فى هذه المراحل إلى تناول أدوية مضادة للاكتئاب والتى تؤخذ تحت إشراف الطبيب.

تعليقات