2012-12-17

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

بدأت فوربس في إصدار تصنيفاتها لأغنى الأشخاص في أميركا في عام 1982. في ذلك الوقت، كان ينبغي على من يخضع للتصنيف أن يمتلك 75 مليون دولار فحسب، أما اليوم فإن الحد الأدنى لدخول التصنيف قد ارتفع إلى (1.1 مليار دولار) تقريبا وهو أكبر بـ6 أضعاف مما كان عليه قبل 30 عاما. كان هناك آنذاك 13 مليارديرا فقط وكان مجموع الثروة الصافية لقائمة فوربس 400 لا يزيد عن 93 مليار دولار.
- ازداد مجموع الثروة الصافية للأشخاص الـ 400 الأغنى في أميركا لعام 2012 بحيث بلغ 1.7 تريليون دولار، مقارنة بـ 1.5 تريليون دولار في العام الماضي. كما ارتفع متوسط الثروة لدى الأشخاص في قائمة فوربس 400 إلى ما يناهز 4.2 مليار دولار، مقارنة بـ 3.8 مليار دولار في العام المنصرم، وهي أعلى زيادة على الإطلاق، حيث زادت ثروة ما يقارب ثلثي الأشخاص في القائمة. ومن الجدير بالذكر أيضا أن الفارق بين أصحاب الثراء الفاحش ومتواضعي الثراء آخذ بالاتساع. في حين انخفضت ثروة شخصين فقط في قائمة الـ 20 الأغنى، وتقدر الزيادة في ثرواتهم مجتمعة بحوالي 73 مليار دولار عن العام الفائت.
- وقد كان لرجال الأعمال الثلاثة الأغنى في البلاد نصيب الأسد من هذه الزيادة، حيث يواصلون إضافة المليارات إلى ثرواتهم القائمة، رغم ما يقدمونه من تبرعات. بيل غايتس ووارن بافيت ولاري أليسون، الذين يحافظون على مراتبهم 1 و2 و3 على التوالي، رفعوا من أرصدتهم بقيمة 7 مليار و7 مليار و8 مليار دولار على التوالي. وقد كانت الزيادة التي حققها أليسون بقيمة 8 مليار دولار هي الأكبر في قائمة هذا العام.

- كما يعد بيل غايتس وبافيت هم أكثر الأشخاص كرما في العالم، حيث قاما على التوالي بالتبرع بـ 28 مليار و17.5 مليار دولار حتى الآن، ومن ضمنها 1.5 مليار دولار التي تبرع به بافيت منذ صدور القائمة الأخيرة للأشخاص الأكثر ثراء.

- وقد جرى نقاش مطول مؤخرا حول الفارق المتسع بين الأغنياء والفقراء والدور الذي ينبغي أن يلعبه الأفراد الأغنى في أميركا لإصلاح عيوب المجتمع، وعن حجم الضرائب التي يجب عليهم دفعها.

- لعل هذه القائمة ستفاقم من حجم هذه المخاوف، ولكن إذا ما قمنا بالنظر بصورة أعمق، سنجد أنها تغرس الثقة في أن الحلم الأميركي لا يزال قائما إلى حد بعيد. ويذكر أن 70% من المدرجين ضمن قائمة فوربس 400 مصنفون باعتبارهم عصاميين قد صنعوا ثرواتهم بأنفسهم. وبالنسبة للأشخاص الـ 20 الذين يدخلون القائمة لأول مرة، فقد حصل 4 منهم فقط على ميراث (ومن بينهم أرملة ستيف جوبز، لورين باول جوبز، وهي أغنى المندرجين حديثا في القائمة بثروة صافية تبلغ 11 مليار دولار).

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012

أغنى عشر أشخاص أمريكيين لعام 2012