شوكة الجمل أو شدق الجمل أمل مرضى الكبد

شوكة الجمل أو شدق الجمل أمل مرضى الكبد

* شوكة الجمل أو شدق الجمل ( الخرشوف الجبلي) أمل مرضى الكبد.

* الاسم العلمي: Silbum marianum

* الأسماء المتداولة: العكوب – شوكة النصارى – الخرشف.

* العائلة النباتية: المركبة Composite (Asteraceae).

* أماكن الانتشار: من نباتات سيناء البرية النادرة.

* الوصف النباتي: يبلغ ارتفاعه بين 30-90سم. الأوراق ذات لون أخضر لامع زغبية عليها أوبار ذات حافة مفصصة تنتهي بأشواك طويلة. العروق تأخذ لوناً فضياً. الأزهار بنفسجية محمرة تأخذ شكل رؤوس كبيرة منفردة ذات قنابات تنتهي بأشواك تعطيها شكل النجمة.
* فصول التزهير والإثمار: الربيع وأوائل الصيفي.

* المواد الفعالة: السيمالارين وهو (أساس لعلاج الكبد) –السلبين – راتنجات – نشا تراي أمين – حمض النمليك (الفيوماريك) – هيستامين (أساس لعلاج الحساسية ) – تانينات – الاستخدام العشوائي مواد أخرى مرة.

* المنافع الطبية: من أهم أدوية الكبد على الإطلاق – جربته بنفسي لعلاج العديد من أمراض الكبد وأخص بالذكر تسمم الكبد – علاج حصى المرارة (مجرب) – علاج الصداع النصفي (الشقيقة) – منفث – مفيد في علاج البواسير – طارد للغازات – لعلاج بعض حالات القولون – مدر للدورة الشهرية للنساء – مقوي – مخفض للحرارة – لعلاج انخفاض ضغط الدم، وهذه ميزة نادرة في الأعشاب الطبية – كمنشط جنسي قوي (مجرب).

* ملاحظات هامة: الاستعمال لابد أن يتم تحت إشراف وبجرعات محددة، نظراً لوجود تركيزات عالية من النترات التي تتحول إلى نتريت في الجسم، وهو ما يؤدي في حالة الاستخدام العشوائي إلى تسمم نتيرتي. أعراضه صعوبة التنفس وتقلصات.
* الجزء المستعمل: الأوراق والبذور.

* الاستعمال: الأوراق ملينة والبذور ملطفة ومسكنة وقد وجد أن لها قيمة خاصة لعلاج النزيف.
- ويعرف شوك الجمل أيضاً بالخرشوف الجبلي: يقول لسان العرب الخرشف: نبت، وقيل: هو نبت عريض الورق، قال الأزهري: رأيته في البادية وقيل: نبت يقال له بالفارسية كنكر، ابن شميل: الحرشف، الكدس بلغة أهل اليمن، يقال دسنا الحرشف، وعرف في مؤلفات مشاهير أطباء المسلمين بالحرشف، ويسمى في سوريا ولبنان أرضي شوكي وأنكنار والشوكي وفي مصر الخرشوف.

* والنبات في اللغة الإنجليزية هو Artchoke واسمه العلمي: Cynara Scolmusوهو من فصيلة المركبة Compositae ويختلف عن نوع نباتي آخر مشابه له من نفس فصيلته النباتية يسمى أرضي شوكي القدس Jerusalem artichoke وذكر الطبيب العربي داود الأنطاكي في كتابه الشهير " تذكرة أولي الألباب الجامع للعجب العجاب" أنواعاً برية لنبات الخرشف وهي الكعوب والسلبين والخوبع.
- وقال صاحب القانون ابن سينا: " الخرشف صنفان: بستاني وبري، وشوك البري شبيه بشوك القرطم البستاني إلاّ أنه أطول" وتتبع هذه الأنواع النباتية نفس الفصيلة النباتية للخرشوف البستاني المعروف حالياً وتنتشر النموات البرية لنبات شوك الجمل أو شدق الجمل أو سلبين Mil thistle على حواف الطرق والحقول في سورية وغيرها واسمه العلمي Silybym marianum وتستعمل طبياً بذوره فتجمع نوراته قبل تمام نضجها ثم تترك لتجف حتى تتحرر البذور، وله فوائد صحية مشابهة للخرشوف في خفض تركيز الكولستيرول المرتفع في الدم، وتشجع المواد الفعالة في هذا النبات إفراز غدة الصفراء وحالة التشنج في الجسم، كما أنها فعالة في علاج أمراض الكبد، كما ينتشر نبات الكعوب وهو نوع بري مشابه خلال فصل الربيع في المناطق الجبلية بعد سقوط الأمطار في فلسطين، وتنتشر زراعة الخرشوف البستاني كأحد محاصيل الخضروات في مناطق كثيرة من العالم مثل بلاد الشام ومصر.

- والخرشوف نبات يصل ارتفاعه إلى متر أو أكثر وأوراقه طويلة عميقة التفصص لونها أخضر رمادي، ويوجد على سطحها السفلي شعيرات كثيفة ناعمة وأزهاره على شكل نورة توجد في نهايات الساق وفروع النبات، وتكون أزهاره الخارجية لسينية الشكل لونها أزرق أما الأزهار الداخلية فهي أنبوبية الشكل وصفراء اللون. وتؤكل القواعد المتشحمة لأزهار الخرشوف إما نيئة في طبق السلطة أو مطبوخة مع اللحم وغيره، وتحتوي أوراق النبات على نسبة أعلى من مركب سينارين cynarin ذي الفوائد العلاجية.

- عرف الأطباء القدماء أنواعاً برية عديدة لنبات الخرشف، وذكرت مؤلفاتهم العديد من الفوائد لرؤوس النبات وأزهاره وسيقانه في علاج الأمراض، قال داود الأنطاكي في تذكرته عنه: يحلل ويجشئ ويهضم الغذاء ويخرج الأخلاط الفاسدة في البول، ويطيب رائحة البدن والعرق ولو بالطلاء، ويزيل داء الثعلب طلاءً ومحلل للأورام الصلبة ذاهب الحزاز ونتن الإبطين مدر للبول يزيد الباءة، عاقل للبطن، مخرج للبلغم وماؤه نافع من الحكة الصلبة ومن داء الثعلب طلاءً ويقتل القمل، وإذا سلق كشراب وشرب أدر بولاً كثيراً منتاً ويذهب نتن الإبطين ونتن البدن كله ويؤكل وهو طري كما يؤكل الهليون ويطلى به داء الثعلب، وماؤه يقتل القمل إذا غسل به الرأس، ويزيد من الباءة ويلين الطبع، ويخرج البلغم.

- مدر للبول وعرفت قديماً فائدة شرب مستخلص أوراق نبات الخرشوف ومنقوعها في الماء الساخن في تشجيع الكليتين على إدرار البول، فهو يفيد مرضى ارتفاع ضغط الدم والمعرضين للإصابة بالحمى البولية، لذا انتشر استخدامه لهذين الغرضين في الطب الشعبي ويؤكد العلم الحديث صحة ذلك، وتتوافر في الأسواق مستحضرات صيدلانية من أوراق النبات مثل بيولين Bilogne وهيباكس  Hepax وأرتيكول Artechol وكوفيتول Chophytol.

- ويفيد وجود مركب سينارين cyanarin في تشجيع الحوصلة المرارية على إفراز عصارتها cholerctic عند إعطاء مستحضراته الصيدلانية على شكل جرعات مقدارها يتراوح بين 200 -250 ملجم ثلاث مرات يومياً، وتساعد هذه العصارة على هضم الدهون في الأمعاء، لأن أملاح الصفراء تلعب دوراً في استحلاب الدهون لتسهيل هضمها ثم امتصاصها، وهذا يعني فائدة شرب عصير أوراق الخرشوف بعد تناول وجبة طعام دسمة.

- وفائدة شرب خلاصة أوراق الخرشوف مرة المذاق بعد إضافة مركب يحسن النكهة، وله مذاق سكري ليصبح طعمه مستساغاً، وتناول القواعد المتشحمة لأزهار هذا النبات في صورتها الطازجة وحدها أو في طبق السلطة وهو أفضل من طبخها كما هو شائع في بلاد الشام ومصر.

تعليقات