2013-03-09

دراسة: الحب ينمى الخلايا العصبية المسئولة عن الذاكرة والتعلم فى المخ



أظهرت دراسة طبية حديثة أن الوقوع فى علاقة حب جديدة يعمل على زيادة نمو الخلايا العصبية المسئولة عن الذاكرة والتعلم فى المخ، وحماية الإنسان من تدهور الحالة العقلية المرتبطة بالتقدم فى السن من خلال إمداده بالمواد المغذية الكافية.
وكشفت نتائج الدراسة- التى نشرت فى مجلة "بلس 1" العلمية- عن أن ممارسة العلاقة الحميمة بشكل متكرر ومنتظم لا يعمل على خفض معدلات الإجهاد والاكتئاب فحسب، بل يقوم بتعزيز قوة المخ، فالجنس يعمل على تحفيز نمو خلايا المخ فى منطقة "قرن آمون" التى تعد مركز التعلم والذاكرة فى مخ الإنسان.
وأشارت اختبارات الدم التى أجريت على الأشخاص الذين وقعوا فى الحب مؤخرا إلى أنهم تعرضوا لمستويات عالية من نمو الخلايا العصبية، حيث قام الباحثون بفحص عينات
دم لثلاث مجموعات مختلفة من الأشخاص، الأولى للأشخاص الذين وقعوا مؤخرا فى الحب، والثانية تشمل الأشخاص المرتبطين بعلاقات طويلة الأمد، وتتضمن الثالثة مجموعة من العزاب.

وأظهرت المجموعة الأولى مستويات عالية لنمو الأعصاب مقارنة للأشخاص المرتبطين منذ فترة طويلة أو الأشخاص الذين يعانون من الوحدة، وذلك وفقا للتقرير الصادر عن العلماء فى جامعة بافيا بإيطاليا.