السير ألكسندر فلمنج A. Fleming

السير ألكسندر فلمنج A. Fleming

* ولد في لوشفيلد بأسكتلندا في 6 أغسطس 1881 وتوفي في لندن بإنجلترا في 11 مارس 1955 وعمره 74 سنة.
- درس فلمنج بجامعة لندن حيث منها على دبلوم الطب عام 1906 متخصصاً في علم الجراثيم (البكتريولوجيا).
- وعمل بعد حصوله على الدبلوم مساعداً للعالم الشهير السير المورث رايت [A. Wright (1861- 1947) طبيب وعالم باثولوجيا (علم الأمراض) بريطاني، كان مديراً لمعهد بحوث الباثولوجيا بمستشفى إدنجتون وأستاذا لعلم الباثولوجيا التجريبي بجامعة لندن، له دراسات في استخدام الميكروسكوب في الأغراض الطبية، ودراسات حول المناعة وغيرها].
- وبمستشفى سانت ماري في لندن، واستمر في عمله بتلك المستشفى كباحث وطبيب لمدة 40 عاماً (1906- 1946)، وبعد وفاة رايت استمر فلمنج في عمله مديراً لمعهد رايت – فلمنج للبكتريولوجيا في لندن، وذلك حتى عام 1954 قبيل وفاته بعام. وخلال ذلك عمل فلمنج أيضاً أستاذاً لعلم البكتريا بجامعة لندن (28- 1948)، حتى وصوله إلى سن التقاعد وعمره 67 سنة.

- نال فلمنج عددا من الميداليات والجوائز العلمية منها: الميدالية الذهبية لجامعة لندن (1908) وميدالية جون سكوت من فيلاديلفيا بالولايات المتحدة (1944)، وجائزة كاميرون من جامعة إدنبرج بأسكتلندا (1945)، وميدالية لويس باستير (1947)، وميدالية الاستحقاق من الولايات المتحدة الأمريكية (1947)، كما اختير عضوا بالجمعية الملكية البريطانية بلندن عام 1942، ونال لقب سير عام 1944.
- بدأ فلمنج دراساته في علم البكتريا عام 1927 وذلك بدراسة خصائص نوع من العفن يسمى البنسليوم، ولاحظ أن هذا العفن يفرز مادة لزجة، وأجرى فلمنج كثيرا من التجارب على هذه المادة، واكتشف أنها عبارة عن دواء له فعالية كبيرة في قتل الجراثيم وخاصة القوي منها، وأطلق على تلك المادة اسم البنسلين، وكان ذلك عام 1928.
- ونشر فلمنج أول بحوثه في هذا الموضوع عام 1929 بالمجلة البريطانية للباثولوجيا التجريبية تحت عنوان (حول الفعل المضاد للبكتريا، وكذا طبيعة البنسليوم، مع إشارة خاصة لاستخدامه في علاج الإنفلونزا البكتيرية).

- وكان هذا البنسلين هو أول مضاد حيوي (Antibiotic) يتم اكتشافه، وقد ساهم هذا الكشف مساهمة فعالة في تخليص الإنسان (والحيوان أيضاً) من العديد من الأمراض ومنها مرض السل، واختصر العلاج في تلك الأمراض إلى أقل الفترات الممكنة.
- ولم يستطع فلمنج تطوير اكتشافه هذا نظرا لقلة الأموال التي سمح له وقتها بالإنفاق منها على هذا الكشف الكبير وتطويره. وبعد عشر سنوات من ذلك قام العالمان البريطانيان فلوري وتشين بتطوير هذا الكشف وأكملا ما بدأه فلمنج، واستطاعا إنتاج البنسلين في صورة نقية وبكميات مناسبة لاستخدامه في الأغراض العلاجية.

- وقد حصل فلمنج مشاركة مع فلوري وتشين على جائزة نوبل في الطب والفسيولوجيا لعام 1945 لمساهمتهم في اكتشاف وتصنيع البنسلين، وكان أول بحث نشره فلمنج في مرحلة متقدمة (عام 1910) بعنوان (استخدام السلفرسان في علاج مرض الزهري)، وواصل فلمنج بحوثه في موضوعات تتعلق بالعلاج الكيميائي (Chemotherapy)، وكيمياء الدم، والمطهرات (Antiseptics)، كما أنه اكتشف عام 1922 إنزيما أسماه الليسوزيم وهو مادة مضادة للبكتريا تقوم بإذابة أنواع معينة من البكتريا والقضاء عليها.
- من أشهر مقالات فلمنج مقالته بمجلة الملكي للصحة العامة سنة 1945 بعنوان: البنسلين: اكتشافه، تطوره، واستخدامه في مجال الطب والجراحة. ومن أشهر كتبه: (العلاج الكيميائي بالأمس واليوم وغدا)، نشرته جامعة كمبردج عام 1946.

تعليقات